الحاجة الملحة إلى توسع خدمات شركات النقل وتكاثرها في الإمارات

لقد دفعت عدة عوامل بالدولة الإماراتية إلى التقدم والإزدهار، وبسط سيطرتها محليا ً ودوليا ً. نتيجة لهذا التطور والتقدم، لقد ازدهر القطاع التجاري ودفع بالكثير من أصحاب رؤوس الأموال والمنخرطين في التجارة إلى إنشاء الشركات على أرض الدولة، واحدة من أهم هذه الشركات هي: شركات نقل أثاث الإمارات. وصلت هذه النوعية من الشركات بخدماتها إلى مستوى الرقي ذاته التي تتمتع به الكثير من الشركات الموجودة في الدولة. كما أنها تتمتع بوجود سيولة كبيرة، التي تشكل متكئا ً ومصدر للإطمئنان، والإستثمار في الخدمات التي تراها الشركة مناسبة.

على أية حال، على الرغم من كثرة أعداد هذه الشركات، ومن مدى توسعها في خدماتها، لا زالت هنالك بعض من المناطق التي تحظى بنصيب قليل من هذه الخدمات. الأمر الذي يعيق الكثير من حركات التنقل، وتناقص أعداد الراغبين في الإنتقال للسكن فيها. سنتحدث في مقالنا هذا عن ضرورة توسع الخدمات المتعلقة بهذا المجال. كما سنتطرق إلى الحديث عن العوامل الأولى التي تجعل من مسألة التوسع في خدمات هذه الشركات أمرا ً ممكنا ً.

أولا ً- ضرورة توسع الخدمات الخاصة بالنقل في بعض المناطق الإماراتية

كما ذكرنا أعلاه، لا تزال بعض المناطق في هذه الدولة تعاني من مشكلة في وصول خدمات نقل الأثاث إليها، أو من عدم وجود شركة مختصة في هذا المجال داخلها. الأمر الذي يجعل الكثيرين ينفرون منها، ويفرون من فكرة الإنتقال إليها والسكن فيها، رغم تمتعها بالكثير من المواصفات التي تجعلها منطقة مؤهلة للسكن.

من الجدير ذكره، أن الجهود التي يبذلها كل من القطاع العام والخاص في إعمار هذه المناطق وتأهيلها بما تحتاج إليه لتصبح مناطق جذابة للسكان، سواء إماراتي الأصل أو الوافدين من خارج الدولة لهدف أو لآخر.

يتوجب على الراغبين في الإعمار لهذه المناطق أن يقوموا بوضع مخططات تشمل إيصال خدمات شحن الأثاث لهذه المناطق، أو تأسيس شركة فيها تتولى هذه المهام بالنيابة عن الأشخاص الوافدين إليها، سواء الراغبين في السكن فيها أو الراغبين في الإنتقال فيها.

ثانيا ً: العوامل التي تجعل مسألة التوسع في خدمات هذه الشركات أمرا ً ممكنا ً

هنالك عوامل تجعل من هذه المسألة أمرا ً ممكنا ً، وهو إيصال الخدمات لشحن قطع الأثاث إلى المناطق التي تحتاجها في دولة الإمارات. نذكرها فيما يلي:

* السيولة الدائمة: لا شك أن هذه الدولة تملك سيولة غير منقطعة، وبإمكانها تنفيذ أي مشروع جديد وتطبيقه بسرعة. لذا لن تكون السيولة عائقا ً أمام مسألة إيصال هذه الخدمات إلى مناطقها.

* أهمية الدولة: يتوافد العشرات بل المئات من الناس إلى الدولة سنويا ً. مما يجعل الدولة بحاجة إلى إيجاد مساكن وأماكن لإستقرارهم. إن إيصال خدمات النقل إلى هذه المناطق تجعلها قادرة على استقبال هذا العدد من الناس.

تعد الفرح موفرز شركة تعمل في هذا المجال، وهي واحدة من الشركات التي بسطت سيطرتها في هذا المجال.

About شبكة عقارات العالم

View all posts by شبكة عقارات العالم →