هل سبق وعانيتِ من مشاكل بطانة الرحم؟

تنضم مشاكل أو أمراض بطانة الرحم إلى مجموعة الأمراض التي قد تصيب الرحم أو منطقة الحوض لدى السيدات، وتعتبر من المشاكل الشائعة التي تشتمل على وجود مجموعة من التغييرات التي تحصل في الرحم وتتمثل في وجود كتل أو تغيير في شكل الرحم وطبيعته، وهذا التغيير قد يرتبط به مجموعة من المشاكل الأخرى التي قد تصيب وتؤثر على قنوات فالوب والمبيضين والمهبل، الأمر الذي دعا للإشارة لهذه الإصابة بأمراض الحوض.

 

ولتشخيص الإصابة بأي من المشاكل ذات العلاقة ببطانة الرحم فإنه لا بد من الانتباه للأعراض المرافقة للحالة، والانتباه لظهور أعراض تستدعي الزيارة الفورية للمركز الطبي، وينصح دائماً باختيار أن يتم التشخيص على يد افضل دكتورة نساء وولادة في ابوظبي.

 

الأعراض المرافقة للإصابة بمشاكل بطانة الرحم

تتعدد الأعراض التي تدل على وجود مشكلة في الرحم أو بطانته على وجه التحديد، ومن هذه الأعراض:

  • المعاناة من الألم في منطقة أسفل الظهر.
  • النزيف غير المبرر او غير معروف السبب.
  • المعاناة من الألم عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • النزيف الحاد والذي يستمر لفترة أطول من المعتاد، والشعور بالألم الشديد خلال فترة الدورة الشهرية.
  • تكرار الشعور بالحاجة للتبول.
  • وجود خثرات دموية أثناء الدورة الشهرية.
  • وجود إفرازات مهبلية غير دموية بشكل أكثر من المعتاد.
  • المعاناة من الصعوبة في إفراغ المثانة.
  • فقدان الوزن غير المبرر وغير الناتج عن اتباع نظام غذائي للتنحيف.
  • العقم.

 

الأسباب الكامنة وراء الإصابة بمشاكل بطانة الرحم

تتعدد الأسباب الكامنة وراء الإصابة بمشاكل بطانة الرحم، وهذه الأسباب من الممكن الكشف عنها عند مراجعة العيادة النسائية في عيادات في ابوظبي، ومن أكثر الأسباب شيوعاً:

  • الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، كالإصابة بمرض السل.
  • وجود اختلال في توازن الخليط البكتيري الموجود بصورة طبيعية في منطقة المهبل لدى النساء؛ فعند اختلال هذا التوازن ستظهر الإصابة بالتهاب بطانة الرحم لدى المرأة.
  • وجود خلل في إفراز الهرمونات في الجسم، الأمر الذي قد ينتج عن العديد من الأسباب من ضمنها وجود مشكلة في الغدة الدرقية.
  • الحمل المتكرر وما ينتج عنه من تغيير لشكل الرحم وبطانته، والذي يؤثر كذلك على مستويات الهرمونات.

About شبكة عقارات العالم

View all posts by شبكة عقارات العالم →